الاثنين، 21 يناير، 2008

قرأتُ لكم: ابن أسامة بن لادن في حديث واهن!

عمر بن لادن: لا انظر لوالدي كإرهابي والتاريخ يثبت ذلك

رسالة من الابن الى الوالد: "ابحث عن وسيلة اخرى لتحقيق اهدافك" * عمر بن لادن: لا انظر لوالدي كإرهابي والتاريخ يثبت ذلك



(في الصورة: عمر بن لادن مع زوجته الأعجمية)

القاهرة -وكالات: بعث نجل زعيم تنظيم القاعدة أسامه بن لادن برسالة، عبر CNN، إلى والده مفادها: "ابحث عن وسيلة أخرى للمساعدة أو لتحقيق أهدافك." وقال عمر بن لادن، ابن أكثر المطلوبين في العالم الذي ترصد الولايات المتحدة 50 مليون دولار مقابل اعتقاله، إن دافع خروجه من دائرة الصمت والحديث علانية هو رغبته في إنهاء العنف الذي استوحاه والده. وتوجه برسالة إلى والده، بلغة إنجليزية تلقنها مؤخراً من زوجته البريطانية، قائلاً: "أحاول أن أقول لوالدي.. حاول إيجاد وسيلة أخرى للمساعدة أو تحقيق هدفك.. هذه القنبلة.. هذه الأسلحة، ليس من الجيد توجيهها ضد أي كان." وأوضح أن طلبه ليس رسالة شخصية منه فقط بل بطلب من صديق لوالده ومن مسلمين يقولون فيها لزعيم تنظيم القاعدة إن "عليه تغيير طرقه."

وذكر عمر أنه لم يلتق والده منذ عام 2000، عندما غادر معسكرات تدريب القاعدة في أفغانستان بمباركة زعيم التنظيم، ونفى علمه بمكان اختبائه. واستبعد، بصورة مطلقة، إمكانية اعتقال والده نظراً للدعم المحلي الذي يتلقاه. ورد على سؤال بشأن إمكانية اختفاء والده في المناطق الحدودية بين باكستان وأفغانستان قائلاً: "ربما نعم.. وربما لا.. على كل الناس هناك مختلفون.. لا يبالون بالحكومة." وأوضح عمر أنه يستعد، وزوجته البريطانية، لإطلاق حركة، تقوم على نقيض مبادئ تنظيم والده، وتهدف للترويج للسلام.
وأعرب عمر، 26 عاماً، عن اعتزازه وافتخاره باسم "بن لادن"، نافياً أنه ينظر لوالده كإرهابي، وتحدث عن إزدواجية المعايير التي تنتهجها واشنطن، التي نظرت إلى والده كبطل إبان محاربته القوات السوفيتية في أفغانستان. وأضاف متهكماً: "دعوها من قبل حرباً والآن يطلقون عليها إرهاب"، قائلاً إن والده يعتقد أن الواجب يحتم عليه حماية المسلمين من الهجمات. وأستطرد قائلاً: "يعتقد أن هذا واجبه.. مساعدة الناس.. لا أعتقد أن والدي إرهابي لأن التاريخ يثبت عكس ذلك."

سفير سلام
وكان عمر بن لادن اعلن قبل ايام إنه يرغب أن يكون "سفير سلام" بين المسلمين والغرب. وأضاف بن لادن الإبن، قائلا إنه يعتزم تنظيم سباق للخيول في شمال افريقيا لتعزيز السلام بين الأمم. وقال عمر إنه تمت دعوة فرق من أنحاء العالم للمشاركة في هذا السابق الذي سيقام على غرار سباق باريس داكار للسيارات الذي ألغي هذا العام.

وأردف "سمعت ان السباق ألغي بسبب تهديد القاعدة، ولا أعتقد أن ذلك سيحدث معي". وأشار إلى أن زوجته البريطانية ستشارك في السباق. ومضى يقول "الأمر يتعلق بتغيير الأفكار في العقل الغربي". ودون التنديد بوالده زعيم القاعدة، قال بن لادن إن هناك طرقا أفضل في الدفاع عن الاسلام من اللجوء إلى السلاح.

وقال عمر بن لادن في تصريحات أدلى بها في العاصمة المصرية القاهرة لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء "إن الكثير من الناس يظنون ان العرب، وخاصة آل بن لادن، وعلى نحو خاص أبنائه، من الارهابيين وهذا ليس بالأمر الحقيقي". وعمر واحد من أبناء أسامة بن لادن البالغ عددهم 19. وقال عمر إنه عاش مع والده في السودان بعد أن جردته الرياض من الجنسية السعودية عام 1994.

ويقول عمر إنه انتقل عام 1996 إلى أفغانستان حيث تلقى تدريبا في معسكر للقاعدة، ولكنه قرر لاحقا ان هناك طريقا آخر فغادر والده عام 2000 وعاد إلى السعودية. وقال نجل زعيم القاعدة "لا أريد أن أكون ثانية في ذلك الموقف، ان أقاتل فقط، أرغب في السير في طريق آخر والذي قد يكون مثلما نفعل الآن نتجاذب أطراف الحديث".

وخلال الحديث حينها ، لم يوجه عمر انتقادا لوالده، قائلا إنه يحاول الدفاع عن قضية المسلمين. وقال إنه لم يشاهد والده أو يتصل به منذ مغادرته أفغانستان عام 2000. ويدير عمر الآن شركة مقاولات في السعودية ولكنه يقضي معظم وقته في مصر. وكان عمر قد أثار عاصفة إعلامية في العام الماضي إثر زواجه بالبريطانية جين فليكس براون، البالغة من العمر 52 عاما، والتي حملت لاحقا إسم زينة الصباح.


ليست هناك تعليقات: